©

مهرجان دبي السينمائي الدولي

الإحتفاء بالسينما

الأفلام وسيلة قوية وفعالة تعكس كيف تدرك أمة ما نفسها وكيف ينظر الآخرون إليها. وهي تعزز التفاهم المتبادل بين الشعوب وتساعد في بناء مجتمعات متفتحة ومترابطة.

في إطار عام التعاون الإبداعي بين المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة "UK/UAE 2017"، نفخر باستخدام هذه الأداة الفعالة للتواصل بين المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة عبر تقديم مشروعين هامين للأفلام وهما مهرجان الأفلام البريطاني الإماراتي: التبادل الثقافي عبر الأفلام والمملكة للمتحدة تحت الضوء في مهرجان دبي السينمائي الدولي. وعبر هذين المشروعين سوف نتمكن من الوصول إلى المجتمعات في أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة وإلهام الجيل التالي من صانعي الأفلام بينما ننشر الوعي حول قطاع الأفلام البريطاني. 

جرت ندوة "الاحتفال بالثقافة عبر الأفلام" في 12 نوفمبر بحيث استضافت صانعي الأفلام البريطانيين شولا أمو، وكارولين بارليت ومايك فورشو إضافة إلى صانعي الأفلام الإماراتيين نائلة خان، ونواف جانجي في حوار مع محترفين في قطاع صناعة الأفلام.
جولة على مدار أسبوع تم خلالها عرض 8 أفلام قصيرة لصانعي أفلام بريطانيين وإماراتيين ناشئين ومتمرسين في إمارات أبو ظبي، ورأس الخيمة، والفجيرة، وأم القيوين والعين.
"المملكة المتحدة تحت الضوء" في مهرجان دبي السينمائي الدولي هو مبادرة تهدف إلى الربط بين المحترفين العاملين في مجال السينما من المملكة المتحدة والعالم العربي من أجل تبادل المعلومات والخبرات والتجارب ولبناء جسور التعاون المستقبلي. ©

مهرجان دبي السينمائي الدولي

تشمل فعالية "المملكة المتحدة تحت الضوء" عرض مجموعة مختارة من الأفلام البريطانية في برنامج الأفلام؛ وتخصيص قسم للأفلام البريطانية في مكتبة سوق دبي السينمائي الرقمية "سنيتيك"، وهي منصة الأفلام الرقمية المخصصة للبيع والشراء للموزعين الإقليميين والدوليين، ووكلاء المبيعات ومبرمجي المهرجان. ©

مهرجان دبي السينمائي الدولي

 

وبالاضافة الى استضافة متحدثين من المملكة المتحدة للمشاركة في مناقشة ندوية تتعلق بصناعة الأفلام؛ وجلسة للتواصل وإقامة العلاقات في برنامج المؤتمر الخاص بالمنتدى، بالإضافة إلى تبادل إبداعي وثقافي في "قاعة الكُتّاب"، وهي منصة تهدف إلى إلهام الشبكات الفردية عبر مختلف الثقافات وتوسيعها. ©

 مهرجان دبي السينمائي الدولي