تضمن برنامج التعليم الشامل دورة رفيعة المستوى للموسيقيين بإدارة خبراء، في مركز الفنون الموسيقية في دبي.
تضمن برنامج التعليم الشامل دورة رفيعة المستوى للموسيقيين بإدارة خبراء، في مركز الفنون الموسيقية في دبي.

شكّل "بي بي سي برومز دبي" احتفاء باهرًا بالموسيقى الكلاسيكية

تُعدّ "بي بي سي برومز"، في عامها الـ 122، تقليداً بريطانياً محبوباً يهدف إلى تقديم أفضل الموسيقى الكلاسيكية لأوسع جمهور ممكن. وفي المملكة المتحدة، تُعد "برومز" موسماً من الحفلات، والنقاشات، وورش العمل والفعاليات العائلية يجري على مدار ثمانية أسابيع  يالصيف ويكون ختامها بالليلة الأخيرة الشهيرة للبرومز في قاعة رويال ألبريت في لندن.

في الفعالية التي جرت على مدى أربعة أيام في مارس 2017 على مسرح دبي أوبرا، وضعنا سحر مهرجان "بي بي سي برومز" بين أيدي الجماهير الإماراتية. كما وتم تسجيل حفلات "بي بي سي برومز دبي" ليتم بثها عبر إذاعة بي بي سي 3.

بهدف إلهام الجيل الجديد من جماهير وموسيقيي الإمارات العربية المتحدة، قدم المجلس الثقافي البريطاني برنامجاً مخصّصاً من الفعاليات والنشاطات، يتضمن ورش عمل موسيقية وغنائية جماعية، صفوفًا متقدمة وعرضًا تجريبيًا بالثياب المسرحية مفتوحًا للجمهور. وقد ساهم باحياء هذه النشاطات والدروس خبراء موسيقيين بريطانيين من مؤسسات ثقافية عالمية. ©

British Council

بمناسبة افتتاح "بي بي سي برومز دبي"، قاد مقدّم راديو "بي بي سي 3"، بيتروك تريلاوني، حلقة نقاش حول بي بي سي برومز في "الماضي والحاضر والمستقبل" ©

المجلس الثقافي البريطاني 

أقيم برنامج شامل للتعلم خلال مهرجان "بي بي سي برومز" الذي جرى على مدى أربعة أيام

منحت ورش العمل والدروس على أيدي الخبراء والبروفات العامة الموسيقيين والمغنيين الواعدين الفرصة لتطوير مهاراتهم والتواصل مع محترفي الآداء.

شملت الأنشطة ورشة عمل لأوركسترا الشباب العربي مع لاعبين من أوركسترا "بي بي سي السيمفونية"، وسلسلة من ورش العمل لجوقات الكبار والصغار مع مغنيي الــ "بي بي سي"، إضافة إلى درس على أيدي الخبراء لموسيقيي أوركسترا الحجرة في مركز الفنون الموسيقية بدبي.

اقيمت حلقة نقاش لفريق سيمفونية بي بي سي

بمناسبة افتتاح "بي بي سي برومز دبي"، قاد مقدّم راديو "بي بي سي 3"، بيتروك تريلاوني، حلقة نقاش حول بي بي سي برومز في "الماضي والحاضر والمستقبل"، وترأس لجنة الحوار التي ضمت مدير المهرجان، ومدير عام أوركسترا "بي بي سي" السيمفونية ومغنييها، والرئيس التنفيذي لدبي اوبرا، إلى جانب الملحنين البارزين الذين ظهرت موسيقاهم في هذا الموسم.

إقامة موسيقي – ساراثي كوروار مع كمال مسلّم وتاسيت

كجزء من فعاليات "UK/UAE 2017"، دعا المجلس الثقافي البريطاني بالتعاون مع مؤسسة "بي آر إس" للموسيقى فنان "النينجا تيون" ساراثي كوروار للحضور إلى الإمارات العربية المتحدة للمرة الأولى. 

لقد تم اختيار ساراثي كوروار من بين مجموعة قوية من الموسيقيين الذين تم ترشيحهم من قبل خبراء مستقلين للحصول على هذه الإقامة في الإمارات العربية المتحدة. وعبر عكس مشاهد الموسيقى المعاصرة لكلا البلدين، فإن برنامج الإقامة يُركز بشكل خاص على المواطن التي تلتقي وتندمج فيها الموسيقى، والوسائط، والتقنية والأشكال الأخرى من الفنون لإلهام العمل التجريبي والبصري السمعي بكافة أشكاله. 

في هذه الحفلة الخاصة التي أُقيمت في "ذا فريدج"، انضم إلى ساراثي على المسرح موسيقيان مخضرمان من الإمارات هما عازف العود الأردني كمال مسلّم وآرون كيم (آكا تاسيت aka Tacit).

"أشعر بالفخر والامتنان الشديدين لحصولي على هذه الفرصة لقضاء وقت في التعاون مع موسيقيين/فنانين في الإمارات العربية المتحدة. وأنا أتطلع لابتكار موسيقى جديدة تحتضن هوية معقدة ومركبة وتتحدى الأفكار الموجودة مسبقاً عن الموسيقى التقليدية المعاصرة". ساراثي كوروار

عن الفنان

ولد ساراثي كوروار في الولايات المتحدة وترعرع في أحمد آباد وتشيناي في الهند. بدأ في العزف على الطبلة عندما كان في العاشرة من عمره لكنه كان منجذباً نحو الموسيقى الأميركية التي كان يسمعها عبر الراديو. درس ساراثي وهو في السابعة عشر من عمره الطبلة تحت رعاية راجيف ديفاسثالي حيث قام بنقل مهاراته إلى مجموعة الطبول الغربية وبدأ بالعزف كموسيقي في جلسات التسجيل. وبعدها انتقل إلى لندن حيث تدرب كلاعب طبلة كلاسيكي تحت إشراف سانجو ساهاي، وحصل على ماجستير الموسيقى في الأداء من كلية الدراسات الشرقية والإفريقية SOAS).

في عام 2015، حاز ساراثي على جائزة ستيف ريد للابتكار وأطلق ألبومه الأول. وشملت الجائزة على منحة مالية للتطور من مؤسسة "بي آر إس PRS" وإرشاد من أمناء مؤسسة ستيف ريد: فور تيت، وفلوتينغ بوينتس، وجيلز بيترسون، وكورليس ونيك وودمانزي. ويدمج ألبومه الأول "من يوم إلى آخر Day to Day" الموسيقى الفلكلورية للمجتمع الشيدي في الهند (موسيقى تجمع بين المؤثرات الشرق إفريقية والصوفية والهندية) بالجاز والموسيقى الالكترونية.

وقد انضم إلى كوروار في العرض الذي أُقيم في "ذا فريدج" عازف العود الأردني كمال مسلّم، الذي يُعرف بدمجه للعالمين المنفصلين للجاز والموسيقى التقليدية العربية، وآرون كيم (أكا تاسيت aka Tacit)، وهو عازف تشيلو متمرس تحوّل إلى لاعب متميز للموسيقى الالكترونية.

اقرأ المزيد عن برنامج "إقامة موسيقي"