خلقت شركة كونستيليشن بروداكشنز فريق تمثيل مؤلف من نساء فقط، لعرض معاصر لمسرحية ماكبيث في أبو ظبي، دبي، وعجمان. ©

إليا غاراييف

 شكسبير تحت النجوم: ماكبيث

بفضل شركة كونستيليشن بروداكشنز، تم إنتاج عرض معاصر لمسرحية ماكبيث، كجزء من فعاليات برنامج UK/UAE 2017، وقد اقتصر فريق التمثيل على النساء فقط.

لم يكن أي جانب من استعراضهم عادياً، فقد كان هذا الإنتاج المسرحي تجربة غامرة، تتحركمن مشهد إلى مشهد، نحو زوايا عشوائية وممرات مليئة بالجنون. الأمر الذي جعل الجمهور يختبر شكسبير بطريقة جديدة.

مع المحافظة على اللغة الإينجلزية الشكيسبرية، اختبرت الجماهير شكسبير عبر طريقة مختلفة كلياً. فقد ظهرت لمسات من اللغة العربية (من ضمن لغات أخرى)، في هذا العرض المليء بالجنون لمسرحية ماكبيث.  ©

إليا غاراييف

شخصيات روايات رود دال ذات الأشكال الغريبة والرائعة على المسرح، في العرض الموسيقي "سيد فوكس المذهل."
شخصيات روايات رود دال ذات الأشكال الغريبة والرائعة على المسرح، في العرض الموسيقي "سيد فوكس المذهل."
أتت فرقة مسرحية "كاتس" إلى دبي ضمن فعاليات عام التعاون الإبداعي UK/UAE 2017.

عروض أوبرا ويلز الوطنية على مسرح دبي أوبرا أخذت الجماهير في رحلة حلوة مرّة من الحب والخسارة

تزامنًا مع احتفالها بمرور 70 عاماً على تأسيسها، قدمت أوبرا ويلز الوطنية عروضًا رائعة لجميع عشاق الموسيقى والثقافة من كافة أنحاء دول الخليج.

أوبرا ويلز الوطنية هي فرقة الأوبرا الوطنية لويلز، وهي تقدم عروضاً حائزة على جوائز لأوبرا وحفلات مسرحية تجمع بين حس المغامرة  وأعلى درجة ممكنة من الجودة. 

قدمت دبي أوبرا عروض مدام بترفلاي (Madam Butterfly) ولا بوهيم (La Bohème) لبوتشيني من تأدية أوبرا ويلز الوطنية في موقعهم الجديد بدبي أوبرا، وهو مساحة مميزة فعلاً حيث أنه أول مسرح متعدد الاستخدامات للفنون الأدائية تم بناؤه في المدينة ويقع في قلب مدينة دبي. 

كما ودعم المجلس الثقافي البريطاني أيضاً برنامجاً من أنشطة التعلم بالتعاون مع أوبرا ويلز الوطنية، شمل ورش عمل، ودروساً على أيدي الخبراء بالإضافة إلى البروفات العامة. 

عروض سيد فوكس الرائع " Fantastic Mr Fox" أسرت الجماهير في دبي وأبو ظبي

العمل مقتبس من قبل سام هولكروفت والموسيقى من تأليف آرثر دارفيل، وقد أبهر هذا الإنتاج المسرحي الصاخب محبي أعمال دال، بالتجهيزات التي تسلب الألباب ومجموعة الشخصيات المرحة. 

سيد فوكس الرائع "Fantastic Mr Fox" هو عمل موسيقي مقتبس تم إنتاجه تكريماً لروالد دال في الذكرى المئوية لميلاده. وقد تم إحياء القصة من قبل الشركاء المنتجين: مسارح نافيلد ساوثامبتون وكيرف بروداكشن بالتعاون مع ليريك هاميرسميث. هذا وتلقى العمل استحساناً ونال شهرة بعد عرضه الأول على مسارح نافيلد ساوثامبتون. 

سحر أندرو لويد ويبر في المسرحية الموسيقية الأصلية كاتس

"مشاهدة مثل هذا العدد الكبير من الفنانين يرتدون ملابسًا رائعة ويرقصون معا على خشبة المسرح كان مذهلا بالفعل ... مما يستدعي القول أن بعض الأشياء يجب أن تراها في النسخة الحيّة." جنيفر باريتو، محررة، أخبار الخليج (Gulf News).

استضافت دبي للمرة الأولى مسرحية "كاتس" الغنائية الأشهر، التي ترشحت للفوز بجائزة "أوليفييه" لعام 2015، وذلك ضمن الفعاليات الرسمية لعام التعاون الإبداعي بين المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة لعام 2017 " UK/UAE 2017 ". هذه الفعالية تقديم مجموعة برودواي انترتينمت

وقد تم عرض الإنتاج الأصلي لهذا العمل الغنائي لأطول مدة في تاريخ مسرح ويست إند وبرودواي، حيث حضر المسرحية أكثر من 73 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، ويعد العمل تزاوجاً متألقاً من الموسيقى والرقص والشعر لا ينبغي تفويته، وتم عرض المسرحية من 18 إلى 28 يناير في دبي.

ورش عمل مسرح شكسبير غلوب لرواية القصص

بتنظيم من مؤسسة "الفن للجميع"، قدم الممارسون التربويون من مسرح غلوب أداءً تفاعلياً استمر لمدة 45

وقد توفرت جلسات حيوية لرواية القصص للطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و15 عاماً، بحيث أتيحت لهم الفرصة لاختبار إثارة الأداء الحي بأنفسهم من خلال عروض تفاعلية لمسرحيات شكسبير: العاصفة، وحلم ليلة في منتصف الصيف، وهنري الخامس وماكبيث.

وشجعت هذه الجلسات الطلاب على استكشاف روايات شكسبير ليس فقط كمستمعين بل كرواة للقصص أيضاً، مما أدى إلى تعميق فهمهم للطرق التي يمكن لهم من خلالها تخيّل القصص وإعادة ابتكارها.