الأربعاء 24 مايو 2017

عقدت بمتحف الإتحاد في إطار فعاليات معرض أيام التصميم دبي

"دبي للثقافة" تستضيف ورش عمل التصميم لدعم "برنامج عام من التعاون الإبداعي بين المملكة المتحدة ودولة الإمارات 2017"

[دبي - الإمارات العربية المتحدة، 18 مارس 2017] – استضافت هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، ورش عمل متخصصة بقطاع التصميم في متحف الاتحاد بتاريخ 15 مارس الجاري، وذلك على هامش "معرض الأعمال الفنية البريطانية" الذي تنظمه الهيئة خلال فعاليات أيام التصميم دبي، المعرض الرائد والوحيد في منطقتي الشرق الأوسط وجنوب آسيا لجهة تخصصه بقطع التصميم والأثاث محدودة الإصدار والمعدّة للاقتناء. 

وجاءت هذه الخطوة لتمثل أول فعاليات برنامج معرض أيام التصميم دبي التي يتم استضافتها في مواقع خارجية وتهدف بالمقام الأول لدعم "برنامج عام من التعاون الإبداعي بين المملكة المتحدة ودولة الإمارات 2017". وتعتبر دبي للثقافة شريكًا استراتيجيًا لكل من "أيام التصميم دبي" و"برنامج عام من التعاون الإبداعي بين الممكلة المتحدة ودولة الإمارات العربية المتحدة" المبادرة التي يقودها المجلس الثقافي البريطاني، وتقام تحت رعاية صاحب السمو الملكي أمير ويلز وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتهدف هذه المبادرة إلى تشجيع التعاون في مختلف القطاعات الإبداعية بين دولة الإمارات العربية المتحدة، والهيئات الحكومية الإقليمية والدولية وشركات القطاع الخاص.

وأقيمت ورش العمل في متحف الاتحاد الذي افتتح أبوابه للجمهور مؤخراً، ويحكي القصة الملهمة لإعلان الاتحاد 1971 ويوثق مسيرة الآباء المؤسسين للدولة. وشارك بهذه الورش كبار خبراء الفن من أمثال خوان كروز، عميد الفنون الجميلة في الكلية الملكية للفن في كنسينغتون في لندن، وسوزان تروكمي، القيمة على مبادرة "معرض الأعمال الفنية البريطانية" الذي يعد من أبرز الفعاليات ضمن الأجندة المتنوعة التي تقوم بتنظيمها المؤسسات الثقافية في دولة الإمارات لدعم "برنامج عام من التعاون الإبداعي: UK/UAE 2017".

وتناول خوان كروز موضوع "الفن والمدينة" خلال ورشة العمل التي عقدت من الساعة 10 وحتى 11 صباحاً لاستكشاف أثر الفن في تطوير وشخصية النسيج المدني في العالم. وتم بعد ذلك تنظيم جلسة نقاش تحت عنوان "حماية المهن الحرفية" من الساعة 11 صباحاً وحتى 12 ظهراً، تولت إدارتها سوزان تروكمي، وذلك ضمن "معرض الأعمال الفنية البريطانية". وشارك في هذه الجلسة كل من إميلي جونسون من علامة "تصميم السيراميك 1882 المحدودة"، والمصمم الداخلي خالد الشعفار من دبي، و "سيلو ستوديو" الرائد في الأعمال اليدوية ذات التكنولوجيا المتقدمة. وناقش المتحدثون طرق بث الحياة من جديد في المواد والأساليب التقليدية من أجل الحفاظ على الحرف التراثية في التصميم المعاصر.

وصرح سعيد النابوده، المدير العام بالإنابة لهيئة دبي للثقافة والفنون: "تلتزم دبي للثقافة بدعم أهداف ’برنامج عام من التعاون الإبداعي بين المملكة المتحدة ودولة الإمارات 2017 (UK/UAE 2017)، وذلك من خلال تطوير أجندة من المبادرات الثقافية الفريدة التي تهدف إلى تعزيز العلاقات القائمة، وتأسيس روابط جديدة بين الأفراد والمؤسسات والشركات من كلا البلدين. وتمثل ورش أعمال التصميم جزءًا من هذا الجهد، كما أنها تشجع التبادل الحيوي بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة، كوجهتين ثقافيتين رائدتين في العالم، في الوقت الذي تسهم فيه أيضًا بتعزيز مكانة دبي كوجهة ثقافية مزدهرة قادرة على استقطاب المواهب العالمية والموارد والزوار".

بدوره صرح غافين أندرسون، مدير المجلس الثقافي البريطاني في دولة الإمارات: "نحن نفخر بشراكتنا مع هيئة دبي للثقافة والفنون، الذين من خلال دعمهم لأنشطتنا بشكل عام ولبرنامج عام من التعاون الإبداعي بين المملكة المتحدة ودولة الإمارات (UK/UAE 2017) بشكل خاص، يساهمون في تعزيز الروابط الثقافية بين البلدين. وتستضيف ورش أعمال التصميم أبرز المواهب من الممكلة المتحدة ودولة الإمارات والخبراء لتأسيس حوار متميز، وهو تحديداً المنطلق الرئيسي لمبادرة عام من التعاون الإبداعي بين المملكة المتحدة ودولة الإمارات."

وعقدت ورش أعمال التصميم ضمن أجندة  الدورة السادسة من معرض أيام التصميم دبي، وهو من الفعاليات الرئيسية ضمن أجندة موسم دبي الفني، الذي يعد المبادرة السنوية الشاملة التي تجمع تحت مظلتها مختلف الفعاليات والأنشطة الإبداعية التي تحتضنها دبي على مدى شهرين، كما يمثل مبادرة محددة المعالم تهدف إلى إبراز سمات القوة العالمية التي تتمتع بها الإمارة في الساحة الفنية، ويجمع الفنانين من مختلف أنحاء العالم للاحتفال بتنوع المواهب والإبداع والابتكار والثقافة.

للمزيد من المعلومات حول هيئة دبي للثقافة والفنون، يرجى زيارة موقعها الرسمي على الإنترنت: www.dubaiculture.gov.ae، فيسبوك: www.facebook.com/DubaiCultureArtsAuthority

تويتر: @DubaiCulture ،يوتيوب: www.youtube.com/user/DubaiCulture، انستغرام: @dubaiculture

 نبذة عن هيئة دبي للثقافة والفنون:

أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي - رعاه الله، "هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)" في الثامن من مارس من العام 2008، لتكون الجهة المعنية عن تطوير المشهد الفني والثقافي في الإمارة. ومنذ ذلك الوقت، نجحت الهيئة في لعب دور رئيسي في تحقيق أهداف "خطة دبي 2021"، المتمثلة في تسليط الضوء على الإمارة كعاصمة مزدهرة للقطاعات الإبداعية، وتعزيز جوانب القوة التي تتمتع بها "كموطن لأفراد مبدعين وممكَّنين، ملؤُهم الفخرُ والسعادة".

وكجزء من مسؤوليتها، أطلقت دبي للثقافة العديد من المبادرات التي تركز على تعزيز النسيج الثقافي التاريخي والمعاصر في دبي، بما في ذلك "موسم دبي الفني"، وهي مبادرة فنية جامعة على مستوى الإمارة، تكون باكورتها مع انطلاق مهرجان طيران الإمارات للآداب، كما تشمل فعاليات ("معرض سكة الفني"، و"آرت دبي" و "أيام التصميم- دبي" ، و"معرض الشرق الأوسط للأفلام والقصص المصورة" (كوميك كون). ويعتبر معرض سكة الفني الفعالية الأبرز ضمن "موسم دبي الفني"، ويعتبر حدثًا سنويًا يهدف إلى تسليط الضوء على المواهب الفنية في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي على نطاق أوسع. أما مهرجان دبي لمسرح الشباب، فهو حدث سنوي للاحتفاء بفن المسرح في الإمارات، ويحتفل بنسخته السنوية العاشرة في العام 2016. أما "دبي قادمة" فيمثل منصة ديناميكية تهدف إلى إبراز روح الإمارة الثقافي ومشهدها الإبداعي الحيوي على المسرح العالمي.

وتعد "كريتوبيا" (www.creatopia.ae) واحدة من المبادرات الرئيسية للهيئة، وتمثل أول تجمع في العالم الافتراضي يحظى بدعم الحكومة على مستوى الدولة، ويهدف إلى توجيه ورعاية الثقافة الإبداعية المحلية، ويوفر منبرًا للمعلومات والفرص التي تسهم في إبراز القدرات الفنية لأعضائها وتطويرهم.

وتلعب "دبي للثقافة" أيضًا دورًا رائدًا في دعم الاستراتيجية الوطنية للقراءة 2016، وعلى وجه التحديد من خلال تجديد جميع فروع مكتبة دبي العامة، لتحويلها إلى مراكز ثقافية وفنية عصرية. وتوفر مكتبة دبي العامة في جميع فروعها للأطفال والشباب مجموعة من الأنشطة التعليمية والترفيهية التي تشجع على استخدام مرافقها. ويعتبر برنامج "صيفنا ثقافة وفنون" إحدى مبادرات مكتبة دبي العامة التي تكمل الاستراتيجية الوطنية للقراءة، حيث تكون أنشطتها مفتوحة أمام جميع الفئات العمرية، وتدور حول أربعة محاور رئيسية وهي: السعادة، القراءة، الأسرة، المستقبل.

وتتولى الهيئة أيضًا إدارة أكثر من 17 موقعًا تراثيًا في أنحاء مختلفة من الإمارة، كما أنها أحد الأطراف الحكومية الرئيسية المشاركة في تطوير منطقة دبي التاريخية. وبصفتها الجهة المعنية بقطاع المتاحف في دبي، ستطلق دبي للثقافة رسميًا متحف الاتحاد في ديسمبر المقبل 2016، والذي سيكون بمثابة منصة لتشجيع التبادل الثقافي وربط الشباب الإماراتي بثقافتهم وتاريخهم. وكجزء من مسؤوليتها، تدعم الهيئة رؤية دبي لتصبح نقطة محورية للتبادل الثقافي المتنوع (إقليميًا وعالميًا)، كما ستكون المتاحف عنصرًا حافزًا للحفاظ على التراث الوطني.

للمزيد من المعلومات حول دبي للثقافة، يمكن زيارة الموقع: www.dubaiculture.gov.ae.

حول برنامج فعاليات "المملكة المتحدة/ الإمارات العربية المتحدة 2017" (UK/UAE 2017):

يجسد برنامج "المملكة المتحدة/ الإمارات العربية المتحدة 2017" (UK/UAE 2017) عاماً من التعاون الإبداعي والتبادل الثقافي بين المملكة المتحدة ودولة الإمارات العربية المتحدة، الذي ينظمه المجلس الثقافي البريطاني، المنظمة العالمية للفنون والتعليم، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية؛ وصاحب السمو الملكي أمير ويلز. ويهدف البرنامج إلى الاحتفاء بالعلاقة الطويلة بين البلدين والعمل على ترسيخها وتطويرها لتواكب المتطلبات المعاصرة. وسيتعاون المجلس الثقافي البريطاني طوال عام 2017 مع مجموعة واسعة من الشركاء البريطانيين والإماراتيين لوضع برنامج متنوع من الأنشطة في مجالات الفن، والأدب، والتعليم، والمجتمع، والرياضة، والعلوم، والتجارة. ومن خلال استكشاف الطرق التي يعتمدها تراثنا الثقافي  والتعبير الإبداعي المعاصر للابتكار في جميع القطاعات وجميع مجالات المجتمع،من المتوقع أن يسهم البرنامج في توطيد العلاقات الاقتصادية والثقافية بين البلدين واستكشاف الفرص المتاحة للتعاون المستقبلي.

للاطلاع على آخر المستجدات والأخبار حول البرنامج، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني للمجلس الثقافي البريطاني في دولة الإمارات العربية المتحدة، أو متابعة قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة به على مواقع Facebook | Instagram | Twitter.

لمزيد من المعلومات والاستفسارات، يرجى التواصل مع هانا هندرسون على البريد الإلكتروني: Hannah.Henderson@britishcouncil.org

 

 

تابع أيضاً