الأربعاء 01 مارس 2017

أعلن المجلس الثقافي البريطاني عن رعاية سلسلة جلسات "التوجه العلمي" المقامة على هامش فعاليات "مهرجان طيران الإمارات للآداب"، الذي يُعد أضخم فعالية في الشرق الأوسط للكلمة المكتوبة والمقروءة. ويأتي ذلك ضمن إطار برنامج "عام التعاون الإبداعي بين المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة UK/UAE ٢٠١٧"، الذي يحتفي بالتبادل الثقافي والروابط الاقتصادية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة.

تكمن الرؤية الرئيسية لـ "مهرجان طيران الإمارات للآداب"، المقام خلال الفترة 3-11 مارس، في إلهام أولئك الأشخاص الذين لا يقرأون من أجل المتعة ودعوة أبرز الكتّاب والمؤلفين من جميع أنحاء العالم للمشاركة في تحفيز حب القراءة عاماً تلو الآخر. وفي نسخة هذا العام، تستضيف سلسلة جلسات "التوجّه العلمي" عدداً بارزاً من المؤلفين البريطانيين المعروفين هم إيميلي غروسمان، ولوسي هوكينغ، وجو مارشانت وبين ميلَر، حيث سيترأسون جلسات عائلية مفعمة بأجواء فكاهية تتطرق إلى العلوم من منظور الابتكار والتكنولوجيا والطب.

ويُعد "عام التعاون الإبداعي بين المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة UK/UAE ٢٠١٧" برنامجاً متميّزاً للتبادل الثقافي بين المملكة المتحدة ودولة الإمارات العربية المتحدة، ويهدف إلى الاحتفاء بالعلاقة طويلة الأمد التي تجمع بين البلدين وتعزيز الروابط الثقافية والاقتصادية الممتدة بينهما. ويحظى هذا البرنامج بدعم من "حملة بريطانيا العظمى"، ويُقام على مدار العام 2017 حيث يتخلله العديد من الفعاليات والأحداث بما فيها عروض أداء موسيقية ومعارض للحرف اليدوية ودروس على أيدي خبراء وورش عمل تعليمية.

وبهذه المناسبة، قالت هانا هندرسون، مدير برنامج "UK/UAE 2017": "يسعدنا استضافة هذه النخبة المتميّزة من كتاب العلوم البريطانيين ضمن فعاليات برنامج ‘UK/UAE 2017‘ الرسمية، كجزء من سلسلة جلسات ‘التوجه العلمي‘ المقامة في مهرجان طيران الإمارات للآداب. ونحن نتطلع من خلال هذه الجلسات الحوارية الثرية إلى استقطاب الجمهور من كافة الأعمار وإلهام الأجيال الشابة والناشئة من خلال إتاحة الفرصة لهم للالتقاء مع ألمع العقول العلمية والاستفادة من خبراتها، بما يتماشى مع برنامج المشاركة المجتمعية الخاص بالمجلس الثقافي البريطاني".

وفيما يلي سلسلة "التوجّه العلمي" المؤلفة من ستة جلسات والمقامة خلال فعاليات "مهرجان طيران الإمارات للآداب":

جورج والقمر الأزرق

المتحدث: لوسي هوكينغ

تُعد لوسي هوكينغ مؤلفة سلسلة "جورج غرينباي" الشهيرة التي نالت استحسان الكثيرين، وهي عبارة عن مجموعة من قصص الشيّقة ينطلق فيها جورج وصديقته آني في مغامرات عبر الزمن والمكان بمساعدة الحاسوب "كوزموس" ذات القدرات الفائقة، وتقوم لوسي خلال الأحداث بتقديم الحقائق العلمية الدقيقة التي يزوّدها بها والدها العالم الشهير البروفيسور ستيفن هوكينغ.

ندعوكم للانضمام إلى هذه الجلسة العائلية الممتعة لمعرفة أسلوب لوسي في صياغة حبكة قصصها المغامرة وكذلك معلومات عن كتبها المفعمة بالحيوية والنشاط لا سيّما كتابها الجديد "جورج والقمر الأزرق".

لتوقيت/المكان: الجمعة الموافق 3 مارس، 1:30-2:30 ظهراً، في قاعة البراحة 3 بفندق انتركونتننتال
اللغة: الإنجليزية مع ترجمة فورية إلى العربي
الفئة العمرية: 9 سنوات فما فوق
قيمة التذكرة: 50 درهماً

لماذا تحتاج العلوم إلى من يمكنه البكاء!

المتحدث: إيميلي غروسمان

"تسود صورة نمطية عفا عليها الزمن، وهي أن جميع العلماء يعانون من البرود في العاطفة، وبأنهم قساة، لا يؤمنون سوى بالمنطق، ولا يعترفون بالعاطفة، وأنهم في الأغلب من الذكور؛ وهذه الصورة النمطية ليست فقط مبينة بالكامل على المغالطات، بل مدمرة للغاية" – إيميلي غروسمان

تُعد إيميلي خبيرة في بيولوجيا الجزيئات والجينات، وهي متحدثة بارعة وتتمتع بقدرة فريدة من نوعها في تبسيط المواضيع المعقدة، كما أنها تبذل جهوداً مميزة لتشجيع الفتيات على دراسة العلوم.

وفي العام 2015، تعرضت إيميلي لهجوم على وسائل التواصل الاجتماعي عقب إعلان رفضها فكرة أن العلماء لا يمتلكون مشاعر وعاطفة. وقد لاقى حديثها في محاضرات "تيد" استجابة وإشادة واسعة. وفي هذه الجلسة، تتحدث غروسمان عن هذا الموضوع، حيث تناقش أهمية توسيع مشاركة النساء في مجال العلوم، كما تقدم فهماً أفضل حول أهمية التعاون والإبداع والعواطف البناءة في البحث العلمي.

التوقيت/المكان: الجمعة الموافق 3 مارس، 7:30-8:30 مساءً، في قاعة الراس 3 بفندق انتركونتننتال
اللغة: الإنجليزية مع ترجمة فورية إلى العربية
قيمة التذكرة: 75 درهماً

علوم الدكتورة إيميلي المدهشة

المتحدث: إيميلي غروسمان

"بإمكان كل منّا أن يصبح عالماً، مادام يمتلكه شغف المعرفة والعلم، وما دام يرغب في الحصول على فهم عميق للعالم" – إيميلي غروسمان.

هل وأنت وطفلك ممن يعشقون عالم العلوم المدهش؟ في هذه الجلسة العائلية المفعمة بأجواء ممتعة تأخذكم الدكتورة إيميلي على متن رحلة كلها متعة وتشويق تقدم فيها عرضاً مبسّطاً حول العلوم.

احترفت الدكتورة إيميلي العلوم والتمثيل معاً، وهي توظّف خبرتها الواسعة في تقديم الموضوعات المعقدة بأسلوب شيّق وتساعد الوالدين في الإجابة على الأسئلة الأكثر تحدياً. واستناداً إلى خبراتها العلمية الواسعة والتي تشاركها في عدد من البرامج مثل "آلان تِتشمارش" و"سكاي دك كواكس دونت إيكو" بالإضافة إلى محادثاتها في منصّة "تيد"، تبذل إيميلي جهوداً واسعة لتحقيق رسالتها الممثّلة في تثقيف المجتمع وتعريفهم بما يحدث بالعالم. لا تفوتوا هذه الفرصة الرائعة للقاء الدكتورة إيميلي والتعرّف على أسرار العلوم.

التوقيت/المكان: 4 مارس، 3-4 عصراً، في قاعة الراس 3 بفندق انتركونتننتال
اللغة: الإنجليزية مع ترجمة فورية إلى العربية
الفئة العمرية: 8 سنوات فما فوق
قيمة التذكرة: 50 درهماً

الشفاء: رحلة عبر علوم العقل والجسد

المتحدث: جو مارشانت

"ليس ما نتصوره في عقولنا خداعاً، أو إفراطاً في التمني، إنها آليات ملموسة، مثل آثار أي دواء" – جو مارشانت في حديثه عن تأثير الدواء الوهمي

هل يمكن لعقولنا شفاء أجسادنا؟ تجيب عن هذا هو السؤال الجدلي جو مارشانت في كتابها "الشفاء: رحلة عبر علوم العقل والجسد"، والذي تبحث فيه عن الجوانب العلمية للتنويم المغناطيسي، والتأمل، والتصور الإيجابي، والعلاج في الواقع الافتراضي، وجميع أنواع تقنيات العلاجات الأخرى.

العلاقة بين الجسد والعقل لا تزال محاطة بالأسرار والغموض، ويعمل العلماء باستمرار على استكشافها يوماً بعد يوم، وفي هذا الجلسة تقدم لنا جو آخر ما توصلت إليه العلوم في هذا الصدد.

التوقيت/المكان: 10 مارس، 10-11 صباحاً، في قاعة الراس 3 بفندق انتركونتننتال
اللغة: الإنجليزية مع ترجمة فورية إلى العربية
قيمة التذكرة: 75 درهماً

عجائب العلوم: رحلة ديسكفري

المتحدثون: بين ميلَر وجو مارشانت

تكشف هذه الجلسة الملهمة التي ترحب بجميع الأعمار عن عجائب العلوم المدهشة مع اثنين من أكثر الكتّاب المعروفين بقدرتهما على تبسيط العلوم هما بين ميلّر وجو مارشانت. ويتناول المتحدثان حقائق علمية غاية في الغرابة من واقع حياة الكائنات الفضائية مروراً بالمومياوات الفرعونية وصولاً إلى أقدم جهاز كمبيوتر قبل 2000 عام. وسيكشف المتحدثان عن جوانب عالم استثنائي غير معهود.

وتكتب جو في مجلة "العلماء الجدد والطبيعة"، وهي تحمل درجة الدكتوراه في مجال علم الوراثة والأحياء الدقيقة، وهي صاحبة مؤلف "فك شيفرة السماء"، و"ملك الظل" و"الشفاء".

حاول بن ميلر أن يسلك مسار التمثيل الكوميدي ولكنه لم يستطع أن يتغلب على نهمه تجاه العلوم، وقاده شغفه للفيزياء إلى كتابة "ليس علم الصواريخ"، الذي تحوّل فيما بعد إلى مسلسلات تلفزيونية حالياً. وآخر إصدارات ميلر مؤلف "الفضائيون قادمون".

التوقيت/المكان: 10 مارس، 3-4 عصراً، في قاعة الراس 3 بفندق انتركونتننتال
اللغة: الإنجليزية مع ترجمة فورية إلى العربية
الفئة العمرية: جميع الأعمار
قيمة التذكرة: 75 درهماً

الفضائيون قادمون

المتحدث: بين ميلَر

"رواية مرحة، تتسم بالذكاء، وسرعة البديهة، وغزارة المعلومات، تمتعنا بينما نبحث عن المخلوقات الفضائية الخضراء الصغيرة، وتتحدث عن براعة الإنسان، بقدر ما تتحدث عن المخلوقات الفضائية التي نبحث عنها.” – دارا أو بريان.

هل تبادر إلى أذهانكم أسئلة حول ما إذا كانت هناك حياة على كواكب أخرى؟ ها هو يعود إلى دبي مرة أخرى المؤلف والممثل الكوميدي بن ميلر، صاحب كتاب "ليس علم الصواريخ"، ليحدثنا عن كتابه الجديد "الفضائيون قادمون". وسيبدأ ميلر هذه الجلسة بمقدمة شيّقة للغاية حول علم البحث عن حياة في الفضاء، بدءاً من "متناقضة فيرمي" وصولاً إلى فولكلور علم الـ "يوفولوجي" (الأطباق الطائرة) في العصر الحديث.

التوقيت/المكان: 11 مارس، 4:30-5:30 مساءً، في قاعة البراحة 1 بفندق انتركونتننتال
اللغة: الإنجليزية مع ترجمة فورية إلى العربية
قيمة التذكرة: 75 درهماً

للمزيد من المعلومات عن الجلسات أو التذاكر، يرجى زيارة موقع مهرجان طيران الإمارات للآداب: www.emirateslitfest.com

وتطرح الرؤية الإشرافية في برنامج "UK/UAE 2017" عدة أسئلة تدور حول دور الثقافة في المجتمعات المستقبلة استناداً إلى أربعة محاور رئيسية وهي مستقبل التراث ومفاهيم المستقبل في العلوم والخيال الإبداعي ومستقبل الجماهير ومستقبل الأعمال الثقافية. ويرصد البرنامج المسارات التي يمكن أن يلعب التراث الثقافي والتعبير الإبداعي من خلالها دوراً في الدولتين بإلهام الابتكار ضمن مختلف القطاعات إلى جانب تطوير وتشكيل مجتمعات الغد، كما يهدف إلى تحفيز وإلهام الجيل القادم وبحث سُبل التعاون المستقبلي بين المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة. 

ويتولّى المجلس الثقافي البريطاني تنظيم برنامج "UK/UAE 2017"، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية؛ وصاحب السمو الملكي أمير ويلز.

لمزيد من المعلومات حول برنامج "UK/UAE 2017" وفعاليات موسم الربيع، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.britishcouncil.ae/en/uk-uae-2017، وللانضمام إلى الحوار يُرجى متابعة المجلس الثقافي البريطاني عبر فيسبوك (@BritishCouncilUAE) وتويتر (@uaeBritish) وإنستغرام (@britishcounciluae) ومتابعة آخر المستجدات عبر الوسم #UKUAE2017.

انتهى

نبذة عن لوسي هوكينغ

تُعد لوسي مؤلفة سلسلة "جورج غرينباي"، وهي مجموعة من قصص المغامرات التي تهدف إلى تفسير وشرح العلوم المعقدة للأطفال بأسلوب سردي درامي ممتع. وتعمل لوسي مع نخبة من العلماء البارزين في صياغة وسرد الحقائق بقصصها بما فيهم والدها العالم الشهير ستيفن هوكينغ.

وحالياً، يعمل الاستوديو الكندي للرسوم المتحركة Nerd Corps Entertainment على تحويل سلسلة "جورج غرينباي" إلى عمل تلفزيوني من الرسوم المتحركة.

وقد حصلت لوسي مؤخراً على منحة زمالة من "الجمعية الفلكية الملكية"، وذلك تقديراً لجهودها في تيسير عملية شرح العلوم للأطفال الصغار.

نبذة عن إيميلي غروسمان

تُعد الدكتورة إيميلي محاضرة ومقدمة برامج علوم متميّزة، كما أنها خبيرة في بيولوجيا الجزيئات والجينات، وقد حصلت على درجة البكالوريوس في العلوم الطبيعية من كلية "كوينز" بكمبريدج، وكذلك درجة الدكتوراه في أبحاث السرطان. وقد احترفت إيميلي وعملت ممثلةً، وهي تجمع في جعبتها خبرات ومهارات عديدة بوصفها مقدمة برامج علوم وكاتبة ومحاضرة متميّزة.

تتخصص إيميلي في اتباع أساليب ومناهج إبداعية للمساهمة في تصوير وشرح المفاهيم العلمية المعقدة، وهي تعشق شرح العلوم بأسلوب يجمع بين البساطة والوضوح والفهم للآخرين، كما أنها من أبرز الداعمين للمساواة بين الجنسين وتحقيق التنوع في المجال العلمي. وهي تخاطب في مؤلفها "معرفة العلوم" فئة الأطفال والصغار.

نبذة عن جو مارشانت

تُعد الدكتورة جو صحفيةً بارزةً، حائزة على جوائز، وهي مقيمة في لندن. وتعمل الدكتور جو محررةً في مجلة "العلماء الجدد والطبيعة" (New Scientist and Nature) ونشرت العديد من المقالات في الدوريات المتخصصة.

ألقت الدكتورة جو العديد من المحاضرات في جميع أنحاء العالم، وقد تم ترشح كتابها "فك شيفرة السماء" لجائزة الجمعية الملكية عام 2009 ضمن فئة المؤلفات العلمية. وقد أصدرت كتابها الثاني "ملك الظل: الحياة الغريبة لمومياء الملك توت عنخ أمون" عام 2013.

ويتطرق كتابها الأخير "الشفاء: رحلة العلم عبر علوم العقل بالجسد" إلى الفوائد الصحية للأفكار والمعتقدات والانفعالات والعواطف وتأثيرها في عملية الشفاء، وقد وصفت مراجعات وتقييمات "كيركاس" هذا الكتاب بأنه استعراض متوازن حول موضوع جدلي.

نبذة عن بن ميلر

درس بن ميلر العلوم الطبيعية في جامعة كامبريدج، وواصل دراسة الدكتوراه في فيزياء الجوامد، ولكن فرصة العمل في المسرح لتأدية دور كوميدي، قطعت مساره الدراسي. وفي العام 1992، انضم إلى الكوميديان أليكساندر أرمسترونغ، وأمضى الثنائي أربع سنوات في جولة واسعة، حيث كانا يؤديان في النوادي قبل أن يقدما عام 1997 أول مسلسل تلفزيوني لهما على القناة الرابعة بعنوان "ارمسترونغ وميلر".

وبجانب نجاحه المبهر في مجال الكوميديا والتمثيل، حافظ ميلر على اهتمامه بالعلوم. وهو يواظب على الكتابة في مجال العلوم وتقديم العروض العلمية. وقد نشر أول كتاب له بعنوان "ليس علم الصواريخ" في العام 2012، في حين صدر مؤلفه "الفضائيون قادمون" في العام 2016.

حول برنامج فعاليات "المملكة المتحدة/ الإمارات العربية المتحدة 2017":

يجسد برنامج "المملكة المتحدة/ الإمارات العربية المتحدة 2017" عاماً من التعاون الإبداعي والتبادل الثقافي بين المملكة المتحدة ودولة الإمارات العربية المتحدة، الذي ينظمه المجلس الثقافي البريطاني، المنظمة العالمية للفنون والتعليم، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية؛ وصاحب السمو الملكي أمير ويلز. ويهدف البرنامج إلى الاحتفاء بالعلاقة الطويلة بين البلدين والعمل على ترسيخها وتطويرها لتواكب المتطلبات المعاصرة. وسيتعاون المجلس الثقافي البريطاني طوال عام 2017 مع مجموعة واسعة من الشركاء البريطانيين والإماراتيين لوضع برنامج متنوع من الأنشطة في مجالات الفن، والأدب، والتعليم، والمجتمع، والرياضة، والعلوم، والتجارة. ومن خلال استكشاف الطرق التي يعتمدها تراثنا الثقافي  والتعبير الإبداعي المعاصر للابتكار في جميع القطاعات وجميع مجالات المجتمع،من المتوقع أن يسهم البرنامج في توطيد العلاقات الاقتصادية والثقافية بين البلدين واستكشاف الفرص المتاحة للتعاون المستقبلي.

لمزيد من المعلومات حول برنامج "UK/UAE 2017" وفعاليات موسم الربيع، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.britishcouncil.ae/en/uk-uae-2017، وللانضمام إلى الحوار يُرجى متابعة المجلس الثقافي البريطاني عبر فيسبوك (@BritishCouncilUAE) وتويتر (@uaeBritish) وإنستغرام (@britishcounciluae) ومتابعة آخر المستجدات عبر الوسم #UKUAE2017.

لمزيد من المعلومات والاستفسارات، يرجى التواصل مع Hannah.Henderson@britishcouncil.org

معلومات حول المجلس الثقافي البريطاني

المجلس الثقافي البريطاني هو المنظمة الدولية للمملكة المتحدة لنسج العلاقات الثقافية وخلق الفرص التعليمية. هدفنا خلق المعرفة الودية والتفاهم بين شعب المملكة المتحدة وشعوب البلدان الأخرى. ونحقق ذلك عن طريق المساهمة الإيجابية للمملكة المتحدة والدول التي نعمل معها – فنحن نغير حياة الاشخاص من خلال خلق الفرص، وبناء الروابط وتوليد الثقة.

نعمل مع أكثر من 100 بلد في جميع أنحاء العالم في مجالات متعددة كالفنون والثقافة، واللغة الإنجليزية، والتعليم والمجتمع. كل عام، نصل لأكثر من 20 مليون شخص وجها لوجه وأكثر من 500 مليون شخص عبر الإنترنت، وذلك من خلال البرامج الإذاعية والمطبوعات.

تأسس المجلس الثقافي البريطاني عام 1934، ويعتبر مؤسسة خيرية في المملكة المتحدة يحكمها الميثاق الملكي وهيئة عامة في المملكة المتحدة. نجمع دخلنا عن طريق تقديم مجموعة من المشاريع والعقود في تدريس اللغة الإنجليزية والامتحانات، وعقود التعليم والتنمية ومن الشراكات مع المؤسسات العامة والخاصة. نحصل على 18 بالمئة من تمويلنا من الحكومة البريطانية.

حول "حملة بريطانيا العظمى"

تعتبر "حملة بريطانيا العظمى" من أهم المبادرات الترويجية الدولية الطموحة التي أطلقتها الحكومة البريطانية لتسليط الضوء على التدابير التي يجب اتخاذها للترويج للمملكة المتحدة كوجهة عالميّة رائدة للسياحة والدراسة ومزاولة الأعمال. وتنتشر أنشطة الحملة في 144 بلداً، وهي تسهم في توحيد الجهود الترويجية التي تبذلها الحكومة البريطانية بإشراف أكثر من 20 إدارة ووكالة حكومية، وذلك تحت مظلّة علامة تجارية فعالة ومعترف بها على أوسع نطاق. وساهمت الحملة، التي انطلقت عام 2011/2012، في رفد الاقتصاد البريطاني بعائدات بلغت 2.6 مليار جنيه أسترليني، مع عائدات إضافيّة بقيمة 2,7 مليار جنيه يتم تدقيقها حالياً، وسط توقعات بتسجيل مزيد من الإيرادات المتأتية عن أنشطة الترويج الحالية. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الرابط: www.great.gov.uk.

نبذة عن مهرجان طيران الإمارات للآداب  

يُعد مهرجان طيران الإمارات للآداب أكبر تظاهرة ثقافية في الشرق الأوسط تحتفي بالكلمة المكتوبة والمقروءة، وقد شهد المهرجان منذ تأسيسه، قبل تسع سنوات، نجاحات متواصلة وكُتِبت له إنجازات كبيرة.

استضاف المهرجان العديد من المؤلفين والشعراء والمبدعين، من جميع أنحاء العالم، وقد توافد لجلساتهم ومحاضراتهم أكثر من 40000 زائر في دورة عام 2016.

يهدف المهرجان، الحائز على العديد من الجوائز، إلى تشجيع قيم الحوار الأدبي، وإثراء النقاش وتبادل الأفكار الأدبية والثقافية العظيمة على نطاق واسع، ويحتضن المهرجان عدداً كبيراً من الجلسات الأدبية وحلقات النقاش والورش لأشهر المؤلفين والمفكرين والمبدعين، كجيفري آرتشر، ونوال سعداوي، وشيمامندا أديتشي، وغيرهم.

وتتمثل رؤية مهرجان طيران الإمارات للآداب في إثراء الساحة الأدبية والثقافية، وتشجيع المطالعة وغرس محبتها في نفوس النشء، وتشكيل رافد للإلهام وحافز للذين لا يُقبِلون على القراءة، من خلال الفعاليات التي يشترك فيها الكتّاب والمفكرون والمبدعون من جميع أنحاء العالم. 

تحتضن أيام التعليم الفعاليات الأكثر شعبية في فترة المهرجان، حيث يلتقي الطلبة والناشئون بكتّابهم المفضلين، ويتفاعلون معهم من خلال الجلسات والزيارات المخصصة للمدارس.

وتُعد مسابقات الكتابة لجميع الأعمار( باللغتين)، من أهم فعاليات المهرجان، إذ تتيح للطلبة تقديم مواهبهم من خلال المشاركات الشعرية، والكتابات القصصية، ومهارات القراءة وعروض الأداء.

يُعد مهرجان طيران الإمارات للآداب أبرز فعاليات وأنشطة مؤسسة الإمارات للآداب، التي تأسست، عام 2013، في دبي بموجب مرسوم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي؛ ويقام برعاية كريمة من سموه، بالشراكة مع طيران الإمارات وهيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة العامة للإمارة التي تُعنى بالثقافة والفنون والتراث. 

تقام دورة المهرجان لعام 2017 في الفترة (3-11) مارس.

 

للتعرف على فعاليات المهرجان والاطلاع على المستجدات، يرجى زيارة موقعنا: www.emirateslitfest.com

مؤسسة الإمارات للآداب

تأسست مؤسسة الإمارات للآداب، عام 2013، بموجب مرسوم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وهي مؤسسة ثقافية غير ربحية، تحتضن مقر مهرجان طيران الإمارات للآداب.

تتطلع مؤسسة الإمارات للآداب إلى دعم الأدب والثقافة في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة من خلال برامجها ومبادراتها الثقافية المتنوعة، وتهدف إلى غرس محبة الآداب في النفوس وتعزيز قيمتها لدى مجتمع الإمارات والمجتمع العربي، وتركز على تشجيع النشء على المطالعة لما تقدمه من متعة وفوائد جمّة.

وتتبنى المؤسسة العديد من المبادرات المتميزة، التي تسعى إلى ترسيخ قيم الثقافة والتعليم، مثل جائزة "أمين المكتبات المدرسية" السنوية، وأسبوع اللغة العربية، ومؤتمر الترجمة الدولي، ومؤتمر النشر، إضافة  لبرامج التعليم، ونوادي الكِتاب ودورات الكتابة الإبداعية، على مدار العام.

تشرف مؤسسة الإمارات للآداب على إدارة مهرجان طيران الإمارات للآداب، أفضل وأكبر تظاهرة أدبية ثقافية في دولة الإمارات العربية المتحدة، والعالم العربي؛ الذي تقام دورته القادمة في الفترة من (3 - 11) مارس 2017.

مؤسسة الإمارات للآدب
دار الآداب
منطقة الشندغة التاريخية 
ص.ب: 24506
دبي الامارات العربية المتحدة
www.elfdubai.org

تابع أيضاً